Copyright © 2016 by "de el bayadh"  ·  All Rights reserved  ·  E-Mail: deelbayad@education.gov.dz
NEWS LIVE
موقع مديرية التربية في حالة الصيانة و الترقية ننتظر مسهماتكم **** على الاساتذة الراغبين بتدريس اقسام الامتحانات لشهادة التعليم المتوسط و شهادة البكالوريا للمترشحين بمراكز اعادة التربية في كل من البيض و الابيض سيد الشيخ وفق للاجراءات القانونية المعمول بها عليهم الاتصال بمديري المؤسسات التربوية لتسجيل انفسهم و الاطلاع على المراسلة في ما يخص هذا الموضوع و ذلك قبل 2016/11/20كأخر اجل
Back
Next
 
 
الرقم الاخضر 1075
 

عاجل جدا
على السادة المقتصدين التقرب من مكتب الميزانية مرفقين بالختم
يوم الاحد 20/11/2016

أهلا ً وسهلا ً بالحاضرين فإنكم ... في حضرة العلم والحـِلم والآدابُ

ماذا أقول في مدح المعلم يا ترى ... فهل بـَقـَى للمدح أحرفٍ وكتابُ

كلُّ الذي قيل في مدحك ناقصٌ ... فأنت العـُلا وكل الباقيات سرابُ

قـل ما شئت يا قلمي فلربـّما ... تأتي بما لم يأتِ بهِ الكـُـتـَّـابُ

يا أيـها المعلم نجمك ساطعٌ ... لولاك لكان للعلم طلسمٌ وحجابُ

أنت من فـكَّ طلسمة العلوم لطالما ... عجز عن فكــِّها الساحرُ الكذاب

أنت من هزم المعضلات بحلها ... لم يبقى هنا عجبٌ ولا مرتابُ

جعلت لنا كـلّ الصعاب بسيطة ٌ ... لن يبقى لنا بعد هذا اليوم صعابُ

إنَّ المعلم شمعة ٌ وهاجة ٌ ... يضيء في قلبِ الظلام شـِهابُ

أنا يا معلمي بكَ مـُعجبٌ ... وكلـما سمعتك زاد بي الإعجابُ

هل لي بقلبٍ مثل قلبك زاخرٌ ... فرحاب قلبك رائعٌ خلاب

يا ربُّ هَـبْ لمعلمي منكَ رحمة ً ... إنك أنت الكريم الوهابُ
اجمل ما قيل في المعلم :


يقول رسول الله صلى الله علية وآله وسلم :

" إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النمل في جحرها وحتى الحوت في جوف البحر ليصلون على معلم الناس الخير "

يقول الشاعر :

أقدم أستاذي على نفس والدي ***** وإن نالني من والدي الفضل والشرف

فذاك مربي الروح والروح جوهر ***** وهذا مربي الجسم والجسم كالصدف

يقول رسول الله صلى الله عليهو آله وسلم :

من سلك طريقا يبتغي فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة , وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضىً بما يصنع , وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء , وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب , وإن العلماء ورثة الأنبياء , وإن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً وإنما ورثوا العلم . فمن أخذه أخذ بحظ وافر .

قال الشاعر :

رأيـــت الحـق حـق المـعـلـم **** وأوجبة حفظاً على كل مسلم

له الحق أن يهدي إليه كرامة **** لتعليم حرف واحد ألف درهم

وقال الشاعر :

لــولا المعلم ما قرأت كتابـــاً **** يوما ولا كتب الحروف يراعي

فبفضله جزت الفضاء محلقا **** وبعلمه شق الظلام شعاعي

إن وقفة قصيرة مع النفس نتصور من خلالها دور المعلم في المجتمع يجعلنا ندرك ضخامة الدور الذي يقوم به المعلم وعظم المسؤولية التي تقع على كاهله فما هذه الألوف المؤلفة من أولادنا وفلذات أكبادنا إلا غراس تعهدها المعلم بماء علمه فانبعثت وأثمرت وفاضت علما ومعرفة وفضلا.
فمما لا شك فيه أن أولى الناس بهذا التبجيل والإجلال هو المعلم لأن اسمه مشتق من العلم ومنتزع منه.
فالمعلم يصيد ببحر علمه على الأرض القاحلة فتغدو خضراء يانعة ولذلك ....